اعلانات المنتدي

لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ



الإهداءات

آخر 5 مشاركات شركة عزل فوم 0509896565 ( مائى حرارى ) (الكاتـب : نا ريمان ك - )           »          حل طبيعي وآمن للقذف المبكر والسريع تقنية النانو النفاذة (الكاتـب : السكون الصاخب - )           »          ‏⁧‫#جلعود_في_عناية‬⁩ | جلعود الدخيل (الكاتـب : عبدالرحمن العنزي - )           »          الاستقرار المالي في الأوقات غير العادية (الكاتـب : العبوق - )           »          شركات مشبوهة «تتقنّع» فعل الخير (الكاتـب : العبوق - )


الانتقال للخلف   شبكة الشموخ الأدبية > شموخ الفكر > مجلة الشموخ الثقافية

 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 02-13-2019, 08:55 PM

الشموخ

الدعم والتطوير الفني

 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  الشموخ غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي



 
افتراضي اعرف عدوك - مرض السكر و علاجه بمنمي البنكرياس من بنك التقنيات


اعرف عدوك - مرض السكر و علاجه بمنمي البنكرياس من بنك التقنيات

اعرف عدوك السكر علاجه بمنمي

عندما تسمع من بعضهم تجاوزا أن تتخذ من السكر صديقا فما هو إلا للمقولة القائلة تجاوزا أيضا
أن عدوك إن لم تقتله فاتخذه صديقا - المقولة لا تصلح إلا عند غياب المبدأ - أما ما نراه فهو
ألا تدع للسكر مدخل يدخل لك منه فيبدأ في تدمير جسدك و يتركك كالميت الحي فالسكر عدو و له
مداخل سيتم شرحها إن أمنتها أمنت نفسك و أسرتك و من تعول - السكر عدو يمكن هزيمته بإذن الله

مرض السكر بنوعية الأول و الثاني و بشقيه العالي و المنخفض ليس بمرض جديد و دليل ذلك تحليل
أعراض الكثير من السير التاريخية و التوثيقات من أطباء العديد من المذاهب الطبية و هذا هو حال
العديد من الأمراض و لكن في حال السكر فقد أصبح انتشاره كالوباء إفتراضا و كابوس يهدد الدول و
الأفراد و ليس منحصرا في نسبة نادرة وضئيلة كما هو حال أمراض أخرى قديمة وكان ابن سينا قد
شخصه منذ عشرة قرون حيث كان يبخر البول السكري ليتحول إلي مادة شرابية لزجة أو يتحول لسكر
أبيض و إنما تم إعطائه اسما حديثا نسبيا كما هو شغف الحصر و الفصل و التخصص مع انتشار قاعدة
التعليم العالي حول العالم مؤخرا يتراوح بكافة اللغات من البول السكري إلى مرض السكري إلى
السكر و قد تم فصل شقيه بأسماء منفصلة فبدلا من إطلاق كلمة Diabetes على مرض السكر بشكل عام
بالتدريج أصبحت تطلق فقط على مرض الشق العالي hyperglycemia و الأكثر انتشارا مع فصله عن الشق
المنخفض hypoglycemia
https://www.rushwan.com/
المقام هنا ليس للتعريف أكثر بالمرض حيث أن هناك الكثير من المواقع بلغات عديدة تتناول بإسهاب
معلومات متناقلة و متكررة عن المرض و أسبابه و أعراضه بل و النصيحة لأعشاب من هنا و دعاية
لأدوية كيميائية من هناك, و لكن الشاهد هو الوصول إلى حل ناجع من خلال ما تستطيع نياجرا
الدولية تقديمه من أبحاث قيمة و نتائج متميزة كالعادة
مشكوراً إختر المنتج المطلوب و حجم العبوة
أرسل طلبيتك برسالة نصية بالهاتف إلى
0096895832030 SMS
تصلك القيمة و معلومات السداد و الإستلام بإذن الله تعالى
بالرغم من أن نياجرا تعتبر أن السكر ينتشر كالوباء فرضيا فهو ليس كالوباء علميا بل أسوء ,
فالوباء ينتشر بالعدوى مما يمكن محاصرته بطريقة أو بأخرى , و لكن السكر ينتشر من خلال العولمة
التي تنشر الغث مع السمين فتنقل أمراض و مسببات أمراض مجتمعات ترويج العولمة كما سيتضح من
خلال السطور القادمة ......

السكر يبدأ بدوامتة المعروف بعضها و الخفي الكثير منها بحدوث خلل في منظومة الكر و الفر كما
تسميها نياجرا بين الأنسولين و جلوكوز الدم إما لتوقف خلايا جزر البيتا بالبنكرياس عن إنتاج
الأنسولين تماما أو عدم وجودها اصلا مما يسبب النوع الأول بنسبة 15% من مجمل المرضى, أو
الخلل في إنتاج الأنسولين بما يتناسب مع جلوكوز الدم مما ينتج النوع الثاني بفئتيه سكر الدم
المرتفع hyperglycemia أو المنخفض hypoglycemia , و يظهر هذا في إنعدام انتظام التناغم بين
خلايا ألفا و خلايا بيتا داخل البنكرياس فلا يتم التحكم في إستقلاب الجلوكجون glucagon بإدارة
و المفرز من خلايا ألفا أو إفراز الأنسولين بطريقة كافية بل ووقائية مع أول قضمة طعام بل و
حسب نوع الطعام تلقائيا من خلايا بيتا, يبدأ الخلل أيضا من خلال مقاومة الجسم للإنسولين كرد
فعل عادة لزيادة السمنة و خاصة منطقة الكرش و كذلك الصدمات العصبية و الإكتئاب المستمر و
الحزن الدائم و التوتر الزائد و الرفض لظلم واقع و خاصة إن كان مفاجئ - و هنا ملاحظة من
نياجرا , فإن تجاهل الجانب النفسي و الدعم العضوي لتداعيات المرض النفسية من مسببات و مضاعفات
من جانب شركات أدوية العولمة و أطباء ترويج منتجاتها هي أسباب مباشرة لتأخر مواجهة المرض و
كذلك إنتشاره و إستفحاله - فالعمل التجاري الصرف يعامل المرض و المريض كسلعة و سوق مستهدفه
تحسب لها دراسات إتساع السوق و المحافظة عليه مما يتنافى مع محاربة المرض و القضاء عليه و على
أسبابه كمبدأ شرعي عند الطب الإسلامي و الطبيعي و العشبي و هذا أحد أسباب الحرب المفتعلة ضدهم

الأنسولين insulin هو هرمون يتحكم في فتح باب مستقبلات جميع خلايا الجسم للاستفادة من
الجلوكوز و بالتالي من خلال إدارة ألفا البنكرياس تخزينه كجليكوجين بمساعدة الكبد و إستقلابه
مرة ثانية لجلوكوز عند الحاجة, في حالة خلل المنظومة ينعدم التناغم بين الالفا و البيتا بل و
يزداد مع زيادة معدل السكر في الدم تجاوزا - الجلوكوز - و الذي يمكن دعم قراءاته من خلال
أجهزة قراءة الجلوكوز بالدم سواء الشخصية أو المعملية أو بقراءة هيموجلوبين الدم السكري مما
يعطي معدل أدق لمتوسط أخر ثلاثة أشهر و كذلك تبدأ الوصلات العصبية و خاصة أللإرادية في الجسم
بالانهيار و خاصة داخل البنكرياس الذي يلتهب من جهته الأخرى عند حدوث ارتجاع من الأمعاء إليه
فيتم مهاجمته من الداخل و بعكس بعض الافتراضات فالبنكرياس يتأثر مباشرة بنوعية الطعام المار
في الأمعاء و بالتالي تتأثر عصارة الهضم البنكرياسية بعد أن دخلت إضافات الطعام الضارة و خاصة
الشموع و مولدات الأخلاط (البلغم و النخامات و السدد) و البكتريا و المبيدات القادمة مع
الطعام إلى البنكرياس مباشرة, يزيد الارتباك عندما تبدأ خلايا الجسم في مقاومة تأثير
الأنسولين إما بسبب عدم ملائمة ضخ الإنسولين بالزيادة على الخلايا على شكل صدمات من
الهيبوجلوسيميا (نقص سكر الدم) من تأثير أدوية السكر الكيميائية أو الإنسولين المباشر و خاصة
الذي يحمل البصمة الدانماركية - الذي يتصف بمعدل ذروة عال و خطير بين فترتين بعد حقنه يفشل
فيها في كبح جماح الجلوكوز الدموي فيزيد كسل البنكرياس فيصل إلى مرحلة البيات فيتحول المريض
إلى مريض شبيه للنوع الأول من مرض السكر و يضاف إلى ذلك زيادة مقاومة الجسم للإنسولين للحماية
من إنهيارات هيبوجليسيميا إنسولين البصمة الدنماركية خاصة إذا صاحب ذلك إرتفاع الضغط و الدهون
بالدم فيصبح العلاج كارثة - سواء في عدم تناغم التوقيت مع حاجة الجسم أو زيادة المعدل عن
الحاجة وقتيا فيبدأ الجسم في الدفاع عن نفسه ضد أعراض نقص السكر و منها الارتجاف و خور
الأعصاب و التلعثم ثم الإغماء , فيبدأ الجسم الدفاع عن نفسه بمقاومة الأنسولين المسأ إدارته و
تصنيعه- فتبدأ معضلة النوع الثاني من السكر بمقاومة الأنسولين فتبدأ الأدوية الكيميائية في
قتل البنكرياس تشغيلا من أجل زيادة الأنسولين حتى ينهار أو زيادة جرعة حقن الأنسولين فإن
تصادف ذلك مع زيادة معدل السكر بسبب مقاومة الجسم للأنسولين ومع زيادة نسبة الدهون الكلية
بالجسم حيث يجب ان تتراوح بين 5 و 10 جرامات لكل لتر دم و تشمل الكولسترول و الجلسريدات
الثلاثية و الدهون الفوسفاتية و الحموض الدهنية أثبتت أبحاث نياجرا أن ذلك الثالوث الضار يجعل
هرمون النمو يبدأ في الإنحسار يتبعه مباشرة انهيار إفراز هرمون السيروتنين و تظهر علامات
الهرم و الإكتئاب على مريض السكر

بعكس البعض من الإحصائيات فإن ما لا يقل عن 60% من مجمل سكان العالم يعانون من خلل ما في
منظومة إستقلاب السكر و خاصة في الجانب الغربي من العالم و من يتبعوا أسلوبهم في العولمة و
بالتالي في الطعام, يتراوح الخلل من بسيط بما يسمى ببوادر السكر النوع الثاني بقياس صوم تعدى
الـ 100 مجم .ديسيليتر إلى سكر متطور فوق الـ 140 مجم .ديسيليتر و أحيانا في صدمات تصل إلى
500 مجم .ديسيليتر مع إفراز الكيتونات السامة Diabetic Ketoacidosis (DKA) و تتعداها بمضاعفات
خطيرة في القلب و النظر و الكبد و الكليتين , عافى الله المسلمين
https://www.rushwan.com/
أثبتت أبحاث نياجرا ان الشمع الصناعي و خاصة البارافيني المستخدم في صناعة اللبان (العلك)
كمثال و الشيكولاتة بمختلف أنواعها إلا المضمونة طبيعيا من المسببات الرئيسية لالتهاب
البنكرياس و من ثم تأثر أدائه و من ثم يبدأ الخلل و بدء مضاعفات السكر, بل و يمتد الأمر إلى
تأثر العصارة البنكرياسية المفرزة للأمعاء للاستخدام في الهضم فتصبح فضلات المريض سيئة
الرائحة جدا , و بكميات كبيرة متخمر و متعفن و ليس مهضوم و يميل للالتصاق بقوة بجدران المرحاض
و تنزل بمخاط في حالات السكر المتقدمة, و ينفتح المجال لبكتريا العفن في الأمعاء و الغازات
برائحة أسوأ من المعتاد و يجئ هنا دور نياجرا ديفينس للقضاء على غازات الأمعاء و أسبابها و
كذلك نياجرا المهضم لتحسين الأداء الهضمي

أيضا أثبتت دراسات نياجرا أن من أسباب مرض السكر استخدام الثلاجات و البرادات و حتى المنزلية
بدون تطهير دوري و مستمر و يأتي في ذلك السياق برادات الشحن و التخزين بأنواعها و المخازن
الثلاجات و غرف التبريد بالمحلات العامة , كل هذه المستحدثات أدى الاعتقاد الخاطئ الناتج من
دعايات التسويق في القرن الماضي بأنها خالية من التلوث و البكتريا و لكن الحقيقة تكمن في أنه
مع انعدام التطهير المستمر تتأقلم أنواع محددة من البكتريا و تستخدم الثلاجات و البرادات
كمحطات انتقالية من طعام إلى طعام و خاصة أن الاعتقاد الخاطئ يدعو البعض إلى ترك بعض الأواني
مكشوفة - ما يحدث بعد ذلك هو أنه في حالة الارتجاع من الأمعاء إلى البنكرياس تنتقل تلك
البكتريا إلى البنكرياس و يبدأ الالتهاب و احتمالية مضاعفات تأثر خلايا ألفا و بيتا و منها
ينتقل المريض إلى دوامة السكر

التركيز هنا على الشق العالي hyperglycemia حيث أنه يمثل الغالبية العظمى من المرضى مع
العديد من الإدعاءات التي يغوص فيها الباحثين عن العلاج لمرضاهم بدون دراسة محايدة تقدم رؤية
علمية و عملية يمكن الاستفادة منها على مستوى الفائدة المباشرة و المستمرة , لأنه وحتى
الدراسات العلمية يخضع العديد منها لتمويل شركات أدوية كما يفرضه القانون الوضعي للتجربة
الميدانية للعلاج الكيميائي قبل طرحه بالأسواق فيتم تحوير منهجية الدراسة لإثبات قوة الدواء و
لو على حساب دواء آخر و ليس عينة خلابية فتأتي الدراسات متضاربة كلٌ لصالح مموله , بل و
يستخدم نفس القانون المنقول لمنع تسجيل منتج عشبي للجينسنج أو غذاء الملكات أو حبة البركة
مثلاً و معاملتهم ككيميائيات ضارة و يمنع من نشر خصائصها العلاجية التي أتفق عليها العلماء بل
و أقرت في مراجع علم الصيدلة - pharmacology

Ginseng pharmacology. Multiple constituents and multiple actions. Biochemical
Pharmacology, 58, 1685-1693

و طلب دراسات مليونية عن خامات طبيعية شهد لبعضها القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة على
صاحبها أفضل الصلاة و السلام و تستخدم بنجاح لآلاف السنين بالرغم أن من أفرزوا القانون الوضعي
الأول تنبهوا للخطأ الفادح ففتحوا باب المنتجات الطبيعية بمجرد ثبوت خلوها من السموم و
الأمراض و فضلوا إستمرار تصدير البلاء لنا بل و تقديم مصانعه بتسهيلات مغرية جداً للنقل
لبلادنا بشرط إنتاج نفس الكيميائيات ! , بل و يتطور الأمر بفعل المبيعات المليارية للدواء
المفترض بنشر مدفوع للدراسة الغير محايدة حيث تركز على ميزة محددة و إن لم تكن جوهرية للمريض
و تتغافل عن أضرار جسيمة و تستمر الحرب دفاعا عن تجارة تعتبر الثانية في العام بعد تجارة
السلاح و يمكنك أن تتخيل كل ما يحدث فيها كما يحدث في تجارة السلاح و لكن بمعطف أبيض حتى
مهاجمة ما بقى من خيال باهت لتجار الأعشاب التى تداوى بها أجدادهم من قبل و كانوا بخير في
الدول المستهدفة مع أن الهجوم لو كان على تجار الشيش و الدخان و المعسل و الجراك بما يبيعونه
علنا من مواد سرطانية و مسرطنة لكان ذلك مفهوما و لكنه لا يحدث إلا نادرا و ذرا للرماد -
فلنقل رماد الشيش.......

اعرف عدوك السكر علاجه بمنمي

فكان لابد و من الرجوع للأساسيات و لنقل الجينسينج البري الذي إستطاع و على مدى ألاف السنين
أن يكون خامة ممتازة و خاصة مع التقدم التقني الفائق بمعامل نياجرا لإبتكار علاجات متقدمة
مبنية على الأعشاب و بدون أضرار

https://www.rushwan.com/

السكر يقوم عمليا بقلي أعضاء الجسم و تدميرها و إهرامها بمعدلات سريعة و مطردة مع معدل السكر
نفسه، السكر يدمر الجسم بعدة طرق:

منع انقسام و تجديد خلايا الجسم و إنقاص إفراز هرمون النمو البشري HGH

العوز الشديد للأنسولين يدفع الكبد لإنتاج الحماض الكيتوني كبديل للطاقة مما يسبب التسمم
الكيتوني و الغيبوبة في الحالات المتقدمة و قد تم تسجيل حالات موت لاحقا بسبب الفشل في
السيطرة على السكر

حتى في حالة محاولة السيطرة على السكر فإن صدمات الارتفاع و الانخفاض في جلوكوز الدم خلال
ساعات fluctuating blood sugar بسبب خلل المنظومة و محاولة السيطرة عليها إما بحبوب أو حقن ,
تتسبب تلك الصدمات في محاولة الجسم دفاعا عن ثباته و رسو توازن أنزيماته إلى زيادة إفراز
الأدرينالين adrenals مما يسبب الكبد بالتالي في إحلال المزيد من الجلوكوز فيبدأ اشتباك جانبي
بين إفراز الإنسولين و الادرينالن Adrenalin و هو يختلف عن الادرينالين Adrenaline إضافة
إلى الاضطراب الأصلي في السيطرة على منظومة البنكرياس و الكبد, الصدمات تؤدي في النهاية إلى
انهيار في إنتاج السيروتينين, تخبط مزاجي للمريض, و بالتالي تبدأ أحد الغدد في الوصول لطاقتها
القصوى و حسب نوع الغدة تظهر المضاعفات الخفية للسكر من شخصية عصبية لم تكن كذلك من قبل أو
التدرج في عدم الاستجابة للعلاج نهاية بالضعف الجنسي أو التوقف النهائي للبنكرياس للأسف

القلي للأعضاء من ارتفاع السكر يطال الجهاز العصبي اللاإرادي فتبدأ فقد السيطرة على الانتصاب
بل و القذف و بالتالي القدرة الجنسية للمريض

إرتفاع كثافة الدم السكري و تحركه تحت ضغط كالصمغ فيحطم الأوعية و الشعيرات الدقيقة بالعينين
و الكليتين و (الهيموجلوبين المتسكّر glycosylated haemoglobin ) الذي يوصم بمنع تحرير
الأكسجين للخلايا فيتلفها بل و يمنع إطلاق خلايا الدم البيضاء فيظل المرض و التلوث بالجسم
لمدة أطول بل و إتحاد سكره ببروتينات الجسم يسبب التهابها و التهاب الوصلات العصبية كذلك ,

الضغوط العصبية مهما كانت علاقتها بالأدرينالن كما ذكر سابقا تعتبر القاتل الصامت لمرضى
السكر, مريض السكر من باب حديث الرسول صلى الله عليه و سلم " احرص على ما ينفعك" عليه أن يعيد
بناء حياته بأقل قدر من الضغوط و أن يحيط نفسه بمن يتفهمون حالته و يستطيعون العناية به, يشمل
ذلك تبديل المكان و تغيير المحيطين به ممن يتسببون في الضغوط و لو كانوا أقرب الناس إليه و
حتى الوظيفة......

اعرف عدوك السكر علاجه بمنمي
مرض السكر مرض متداخل الأسباب و من العبث محاولة علاجه بدون تحليل الأسباب لكل شخص ثم تحييد
الأهداف المستهدفة و من ثم علاج المرض
فرط نشاط خلايا ألفا البنكرياسية و من ثم الكبد – انهيار خلايا بيتا البنكرياسية – مقاومة
الأنسولين من الأسباب الرئيسية
لا يوجد من الأدوية الكيميائية دواء أثبت علاجه لمقاومة الأنسولين بأسبابها المتعددة و منها
النفسي و منها العضوي كتشوه المستقبلات و إن ادعى ذلك أو استطاع إعادة بناء خلايا بيتا , و
إنما المتواجد مثبطات كبدية تقلل تدفق الجلوكوز أثبتت الأبحاث اللاحقة تسببها للإحتشاء القلبي
– منشطات بيتا لزيادة إفراز الأنسولين الطبيعي و لكن تصل إلى مرحلة الذروة بدون إعادة بناء
الخلايا أو معالجة مقاومة الأنسولين فتنهار خلايا بيتا البنكرياسية من ضغط التشغيل فينتقل
المريض إلى استخدام الأنسولين أو نظائره بعد فقدان دعم خلايا بيتا التي تصاب بالضمور بعد ذلك
فيما بقى منها بسبب نوع الأنسولين و نظائره المستخدمين و في ذلك تتهاوش الدراسات المختلفة حسب
نوع الأنسولين و الأسباب تجارية بحتة


نياجرا تعمل فيما عجزت الكيميائيات عن تقديمه و لذلك يمكن للمستخدم الاستمرار فيما حدد له
مسبقا من أطبائه مع إدماج علاجات نياجرا المتقدمة جنبا إلى جنب مع الكورس الذي حدده له
الأطباء ( و خاصة في الحالات المتقدمة مثل 20 سنة تحت وطأة المرض و العلاج الكيميائي مما تسبب
في التداوي المستمر بالإنسولين) , أما في الحالات الابتدائية فننصح بشدة بالالتزام بالعلاج
العشبي فقط حتى لا يصبح المريض أسير العلاج كما حدث لمن قبله – مبدأ نياجرا هو الخروج بمستخدم
نياجرا من دوامة السكر في أسرع وقت و ليس الإحتفاظ به كمستخدم مستقبلي تنشأ من أجله دراسات
إستغلال سوق بتوقع عدد مرضى السكر في كل دولة تبنى من أجلهم مصانع أدوية معروف من البداية
أنها لن تعيدهم إلى سابق عهدهم أبداً , بل و قد يتمادى حب الدنيا مع البعض إلى إحتكار علني أو
مخفي لمنتج بأقل سقف توزيعي و ربما تحت اسم المنتج نفسه من أجل فتح الباب لمنتج سكر أخر أقل
فاعلية إن وجدت أصلا من أجل أرباح تجارية زائلة و ربما يتعدى الأمر لأسباب إنتمائية أو
أيدلوجية و في النهاية يدفع الثمن ملايين من مرضى السكر من أبناء جنسه و دينه - ألا يظن
أولائك أنهم مبعوثون ليوم عظيم - سورة المطففين
https://www.rushwan.com/
أعلى تركيز لفوائق الجنسنج البري - لا خلطات و لا خلاصات - الشركة الحائزة على جائزة أفضل منظمة بحثية
ثلاثين عاماً و مائة أختراع و ألف و مائتين منتج
كل منتج حيوي يتطور يومياً و دورياً
كل منتج تشتريه هو "الماستر بيس" "النموذج الأمثل" الأفضل من اي منافس عالمي
أنت تستحقها بسعر المنتج العادي و ثابت لثلاثين عاماً
معجزة بنك التقنيات

نفس إستراتيجيات المعجزة قدمها البروفسور رشوان لأكثر من دولة بأغلبية إسلامية و لكن طمع الثراء الدنيوي يعمي الكثيرين و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

مشكوراً إختر المنتج المطلوب و حجم العبوة
أرسل طلبيتك برسالة نصية بالهاتف إلى
0096895832030 SMS
تصلك القيمة و معلومات السداد و الإستلام بإذن الله تعالى

كامل المنتجات معروضة ببقية كتالوج قطاع النياجرا ببنك التقنيات المعرب
http://rushwan.net/
تصفح المنتج المطلوب و أطلبه منفرداً برسالة, عملاء بنك التقنيات الدولي يتمتعون برسم شحن ثابت لا يعلوا مهما كان حجم و ثمن الطلبية, لا ضرائب و لا إستغلال
أرسل طلبك باسم المنتج – حجم العبوة – عدد العبوات من كل منتج برسالة قصيرة بسعر الرسالة الدولية العادية إلى
0096895832030 رقم الطلب بمنطقتك SMS لا واتس أب لا تليجرام إحم خصوصيتك

عمر العبوة خمس سنوات - اي أكثر من عبوة تظل دائماً في منفعتك

فضلاً أكد إكتمال طلبيتك أو إن كان هناك ما تريد إضافته
ترسل غدارة طلبيات الموبيل لك قيمة السداد

تمتعك بحساب العملاء القدامى يتيح لك التعديل و الإضافة
وضعنا دائماً كمستفيد في حسابك المصرفي يتيح لك السداد الفوري و سرعة وصوله
الحفاظ على دورك في الطلبية بمجرد تأكيدك لها
تفعيل فوري لطلبيتك بمجرد إشعارك لنا بالسداد
نتشارك التجربة معك لتكون أول من يستفيد من الفرصة
إتحاد منصات بنك التقنيات الدولي
https://www.rushwan.com
الحائز على جائزة أفضل منظمة بحوث إستباقية
المالك للعلامات التجارية: نياجرا, نانوماكس, طوافات, رشستار, هوفركرافت الإنقاذ, فايتوز الجنسنج
البري, كورسات رشوان المدفوعة بالكامل
تقنيات جادة للعالم الإسلامي
بنك التقنيات على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/rushstar
huvt u],; - lvq hgs;v , ugh[i flkld hgfk;vdhs lk fk; hgjrkdhj

huvt u],; - lvq hgs;v , ugh[i flkld hgfk;vdhs lk fk; hgjrkdhj

جميع الحقوق محفوظة وحتى لاتتعرض للمسائلة القانونية بسبب مخالفة قانون حماية الملكية الفكرية يجب ذكر :
- المصدر :
شبكة الشموخ الأدبية - الكاتب : الشموخ - القسم : مجلة الشموخ الثقافية
- رابط الموضوع الأصلي : اعرف عدوك - مرض السكر و علاجه بمنمي البنكرياس من بنك التقنيات

 
 

مواقع النشر
 
 


يتصفح الموضوع حالياً : 2 (0 عضو و 2 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه الموضوع: اعرف عدوك - مرض السكر و علاجه بمنمي البنكرياس من بنك التقنيات
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
اعرف عدوك - مرض السكر و علاجه بمنمي البنكرياس من بنك التقنيات السكون الصاخب منتدى العام 0 02-13-2019 07:47 PM
بنك التقنيات - تقديم تقنية العسل الخالي من السكر من أجل مرضى السكري سليلة القمرين منتدى الحوارات واللقاءات 0 02-01-2019 01:56 AM
مرحباً بكم في إتحاد منصات بنك التقنيات الشموخ مجلة الشموخ الثقافية 0 01-27-2019 01:43 AM
خادم الحرمين يغادر المستشفى لاستكمال علاجه في العيادة الطبية بقصره الشموخ مجلة الشموخ الثقافية 0 10-22-2011 11:11 PM
النصر يحول تمارينه لفترة صباحية فقط.. والسبيعي يعاني من تأخر علاجه طارق عبدالله منتدى الرياضة 6 11-06-2010 06:04 AM



Loading...

شبكة الشموخ الأدبية قائمة تغذية RSS - الاتصال بنا - شبكة الشموخ الأدبية - الأرشيف - الأعلى - privacy-policy - About - الاعلانات- - Bookmark and Share
للإتصال والإستفسار أرشفة شبكة الشموخ الأدبية
الكويت 0096599579965 yahoo RSS htmlMAP HTML
 فاكس - الكويت 0096524579965 msn MAP XML sitemap.php
البريد الإلكتروني Alfadgoosh@hotmail.com feeds.xml sitemap google tags
اقسام شبكة الشموخ الادبية

منتدى الإسلام - منتدى العام - منتدى الإعلام والأعلام - منتدى الترحيب والمناسبات - منتدى الشعر الشعبي - منتدى المواهب الواعدة - منتدى المحاورة والألغاز - منتدى التراث والمنقول - منتدى المقالات والنقد - منتدى الشعر الفصيح - منتدى الخواطر والنثر - منتدى القصص والروايات - منتدى الأسرة - منتدى الطب والعلوم - منتدى الفن - منتدى الرياضة - منتدى التسلية والترفية - منتدى البرامج والإتصالات - منتدى التصميم والجرافيكس - منتدى مرايا القضايا - دواوين الشعراء - مدونات الكتّاب - مجلة الشموخ الثقافية - مكتبة الشموخ الإلكترونية

كلمات البحث

الشعر الشعبي الشموخ الثقافة التراث الأدب النقد الشعر الفصيح المحاورة الالغاز قصائد صوتية قصائد كتابية دواوين شعرية اخبار الشعراء قصائد صوتية القصة الرواية الشاعرة قصص البادية مقالات مهرجانات صحافة شعراء الخليج شعر غزل مسجات أبيات شعرية المواقع الادبية لقاء الشاعر الخواطر النثر شاعر المليون القنوات الشعرية المجلات الشعرية مهرجان الجنادرية هلا فبراير youtube الشعر وكالة انباء الشعر أنباء الشعراء شعراء ليبراليين الشعر الجاهلي العباسي المعنى سمان الهرج قصيدة الشاعرة دواوين الشاعرات صور الشعراء البادية التراث القبائل بنات الكويت بنات السعوديه بنات الرياض بنات الخبر بنات جده بنات الامارات بنات قطر بنات البحرين بنات عمان بنات لبنان بنات سوريا بنات العراق بنات تركيا بنات مشرف اكسسوارات ازياء عطورات ملابس نسائية مجوهرات قصات شعر صبغة شعر بنات المغرب بنات كول بنات كيوت بنات حلوات جميلات العرب بنات مصر بنات الاردن موضة بنات الخليج صور بنات خليجيات عربيات ممثلات طموحات هاويات داعيات شاعرات مواقع بنات منتديات بنات مواقع نسائية منتديات نسائية دردشة نسائية دردشة بنات الحب حبي الحبيبة قصائد عشق قصائد غرام حبيبتي معشوقتي المحبة بنات للتعارف بنات للزواج بنات للصداقة كتابات نسائية مقالات نسائية مهم للنساء قصص عاشقات روايات حب فقط للنساء مجلات نسائية تاجرات عالمات بائعات مبدعات مغنيات بنات المدينه بنات الجهراء بنات الخالدية بنات الجامعه بنات الثانويه بنات مدارس مشاغبات مشاكسات بنات المجتمع نساء المجتمع بنات الدوحه بنات المحرق بنات المنامه شيخة البنات مكياج عرائس ليلة الزفاف ليلة الدخله اغاني بنات رقص بنات فيديو بنات مشاعر بنات احاسيس بنات رغبات بالزواج بنات google بنات yahoo بنات msn بنات massenger بنات انمي بنات توبيكات جمعة بنات جلسة بنات قهوة بنات حقيقة البنات دموع النساء جوالات بنات

الوصلات والروابط الخاصة بـ : شبكة الشموخ الأدبية ( www.alshmo5.com - www.alshmo5.net - www.alshmo5.org )
جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لـ :
شبكة الشموخ الأدبية

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Coordination Forum √ 1.0 By: мộнαηηαď © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009