اعلانات المنتدي

لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ



الإهداءات

آخر 5 مشاركات طلسم جلب الحبيب خلال ساعة 004917637777797 (الكاتـب : عنوود - )           »          جلب الحبيب بالصورة الشخصية خلال ساعة واحدة 004917637777797 (الكاتـب : عنوود - )           »          جلب الحبيب بالصورة الشخصية خلال ساعة واحدة 004917637777797 (الكاتـب : عنوود - )           »          طلسم جلب النساء للنكاح بالنظر 004917637777797 (الكاتـب : عنوود - )           »          طريقة جلب الحبيبة 004917637777797 (الكاتـب : عنوود - )


الانتقال للخلف   شبكة الشموخ الأدبية > شموخ الأدب > منتدى الشعر الفصيح

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1 (permalink)]  
قديم 07-23-2010, 12:38 AM
مشرفة منتدى الشعر الفصيح

 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  شموخ امراة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي



 
افتراضي الشاعر السوري مصطفى عكرمة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مساءكم وصباحكم احلى من الفل والياسمين
هنا وبعد انقطاع دام اكثر من ستة ايام اعود اليكم وكلي حنين احمل معي ما قراته القيه بينكم اشارككم نشوة الادب العربي واستنشق واياكم نفحات شامية
تكسوها نخوة تندرت بزماننا تبعث بنا معالم انسانية تكاد تختفي معالمها من بيننا
فاكرم واياكم سيد من سادة الحرف بعالمنا العربي رجل اهدانا حرفا ولم ينتظر شكرا فاسمحو لي بتقديم الشاعر العربي الهوية الشامي مصطفى عكرمة وشهادتي مجروحة به
هي بعض من الانتقاءات التي اخترتها من بعض ما قرات فاوقات ممتعة ومتابعة طيبة اتمناها لكم
باقة منتفضة من قصائد الشاعر مصطفى عكرمه

من مواليد الحفة 1943 في سوريا .

حصل على عدة جوائز عن عدد من ِأعماله الأدبية .

كتب العشرات من الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في الدراما وأدب الأطفال والبرامج الأدبية التاريخية .

نشر الكثير من مقالاته الأدبية وقصائده الشعرية في عدد من الصحف والمجلات العربية.

عضو اتحاد الكتاب العرب ورابطة الأدب الإسلامي العالمية.



تراب الهدى (1)

إلى القدس تراباً مقدساً طهوراً وعملاً فدائيّاً جسوراً...

ذُرّي ترابَكِ في أجفانِ مَن رَقدوا هيهاتَ إلاّ بها أن يذهـبَ الرمدُ

ذرّيهِ يا قدسُ تَنهَدْ بَعدَ كبوتها راياتُ حقٍ تمنّى نشرَها الأبدُ

أمَا بِكِ اللّهُ نادى الرُسْلَ فاجتمعوا وخلف طه على أغلى الثرى سجدوا!

ما كان جمعهمُوإلاّ ليجمعَنا على الفداءِ دياراً كلُّها جَسَدُ

فَيا لَذَرّاتِ أرضٍ كلُّها عَبقٌ من الجدودِ فداها يرخُصُ الكبدُ

ما ضيّعَ العَهدَ إلاّ من بهم سَفَهٌ وللعدو غدا في عُنقِهم مَسَدُ
* * *

مَهدَ السلام على أعتابِكِ الأبدُ فأنتِ تاريخُنا.. واليومَ.. أنتِ غدُ

وحبُّنا لكِ عَهدُ اللهِ مَيّزهُ بالروحِ يفديهِ طوعاً من إليهِ هُدُوا

ذرّي ترابَ الهدى فالكونُ مضطِرب شاكي السريرةِ، خاوي الروحِ مُضطهَدُ

لم يُبقِ فيهِ ذوو الطاغوتِ مرحمةً والمخلصون جِهاراً في الضحى وُئِدوا

ذرّي ترابَكِ نحن الوارثونَ هدى كلِّ النبيينَ... نحن العدلُ والرشدُ

مَن غيرُنا حَضَّرَ الدنيا... وعلَّمها! وليس يرجو سوانا قلبُها النّكِدُ

ذرّي ترابَكِ.. ما البأساءُ دائمةٌ وليس يُقنِعُ حتى نفسَه الفَنَدُ

فلا "تَصَهيُنُ" من ضلّوا بضائِرنا ولا "التأمرُكُ" يُغرينا بما يَعدُ

ذرّي ترابك لا ترهِبْكِ فرقتُنا فالمؤمنون على بُعدِ الديار يدُ

إنْ فرقتنا حدودٌ لا بقاءَ لها يظلُّ يجمعُنا في اللّهِ مُعتقَدُ

وحبُّ مسجدِنا الأقصى يوحِّدن ما كان أكرمَ حُباً فيه نَتّحِدُ!

* * *

أكبَرتُ يومَكِ من يوم هو الأبَدُ يا قدسُ حُبكِ روحٌ والفِدى جَسَدُ

إن أرجعَ الحقدُ عجلَ السامريِّ فما أخزاه رباً، وأخزى من له سجدوا!

ذرّي ترابَكِ لا يتركْ لهم أثراً ما ذرّةٌ منه إلاّ دونهم رَصَدُ

بالأمس منكِ عصا موسى لهم ظَهرت وأبطلَ اللهُ فيها زيفَ ما اعتقدوا

ذري ترابكِ هاتي منه ألفَ عصاً فالكون في قبضةِ الطاغوت مرتعدُ

في كفِّ كلِّ فتى قد أنجبته لنا "حماس" تلقى عصاً يُمحى بها الهَوَدُ

قد أخلص العهدَ للرحمن مندفعا في بردتيه تبدّى الضيغمُ الحرِدُ

ذرّي ترابك نحن الأوفياءُ له برغم من خانه عمداً، ومن شردوا

أطفال حُبِّكِ قد صاروا عمالقةً كأنهم منه آياتٌ له جُدُدُ

برؤية المسجدِ الأقصى قد اكتحلوا وقبّلوا صخرةَ المعراجِ... واتقدوا

وبالحصى والصدورِ العارياتِ مضوْا لا عُدّةُ البغي تثنيهم، ولا العددُ

جُنَّتْ حشودُ أعاديهم فكل فتىً حَشدٌ تقحّم لم يأبهْ لمِا حشدوا
أما ازدهى الحقُّ إعجاباً بهم، أوَما ريعَ الطغاةُ لمِا يأتي به ولدُ!

زغبٌ جياعٌ لأعتى الظلمِ قد صمدوا أما استحى البغيُ من زُغبٍ له صمدوا!

أما استحى مَن على عينيه نكبتُهم ويدعي أنه بالعدل ينفردُ!

أينَ الحقوقُ التي نادى بحرمتِها وأين مجلسُ أمنٍ ظل ينعقِدُ!

ما كان إلاّ لأمنِ القاتلين، وما وفَّى طواغيتُه يوماً بما وعدوا
فاق العَدُوِّ عِداءً مَن به وثقوا وألهَّوهُ.. وفي إرضائهِ اجتهدوا
* * *

ذري ترابِك يُنبئْ كَلَّ من فُتِنوا أن ليسَ يوماً على الأعداءِ مُعتمدُ

وليس يرجو أخو حقٍ بهم مدداً مِن غير مَن آمنوا، لا يُرتجى مَدَدُ

فالأبعدونَ همُ الأدنى إذا صدقوا والأقربون هم الأقصى إذا جحدوا

كم أبعدَ الغدرُ أرحاماً، وفرّقهم وقرَّبَ الحبُّ أحباباً وإن بعدوا!

ذري ترابَكِ تجمعْنا قداستُه ولا رعى اللهُ إلاّ مَن له نهدوا

كفرتُ بالسِلم قطعاناً نساقُ له سَوْقَ النعاجِ على جزّارها تردُ

شرٌّ من الموتِ سِلمٌ لا خيار به وما أعزَّ سلاماً صانه عَضـُدُ!

* * *

يا قادةَ الظلمِ والتدمير ويحَكمو ضيَّعتمُ اليومَ من حقدٍ، وضاع غدُ

نحن الذين بشرعِ اللهِ قد حكموا سُدْنا الزمانَ فلم يُظلَم به أحدُ

وأنتمُ اليوم باسمِ العلم لم تَدَعُوا في الأرض حُبّاً، ولم يُعرف لكم رشدُ

الكونُ ضجَّ لقتلِ الآمنين به لم ينجُ من حقدكم شيخٌ، ولا ولدُ

يكاد يخسف هذي الأرضَ فاطرُها من ظلمِ قومٍ همُ الأحقادُ والحسدُ

لولا السلاح الذي للفتك قد صنعوا لَما رأيتَ ملايين الورى حُصِدوا

* * *

ويا دعاةَ الهدى والحقِ معذرةً فيمَ التفرقُ والطاغوتُ مُتّحدُ!

كل الطواغيت في الدنيا قد اتحدَت ونحن أهلُ الهدى واحسرتي بَدَدُ

إن كان من سَببٍ واهٍ لفرقتنا فألفُ دعوةِ حقٍ تهتفُ: اتحدّوا

فيا (شقاقي)، ويا (عياشُ)، يا زمراً مضت إلى الله أنتم خيرُ من خلدوا

لألفُ ألفِ (خليلٍ)، ألفُ مقتحمٍ ودُّوا إليكم سراعاً أنهم وردوا

فتربة القدسِ عهدَ الله ما عقمت والحاقدون عليها كم لها شهدوا!

ذرّاتها سوف تغدو دونهم رصداً ولن يذلَّ لهم ـ مهما بغوْا ـ رَصَدُ

* * *

يا قدسُ... يا قدسُ عهدُ اللهِ في دمِنا وعهدُنا العَهدُ من أسمائه الأبدُ

إلاّ لنا لن تكوني ما بغَوْا، وطـغوْا ففجرُنا الفجرُ آتٍ رغمَ مَن جحدوا

فجرٌ له حنتِ الـدنيا فرحمتُه تلقى بها كل أهل الأرض قد سعدوا

أمانةُ اللهِ في أعنـاقِ أمتنا أن ننقِذَ الكونَ ممن فيه قد فَسدوا

أمانةٌ ما سوانا أهلُها أبداً والجاحدون بها مهما عَلَوْا زَبَدُ

* * *

صَوتُ البشير تعالى، والإباءُ صحا ولن يَضيرَ الضحى جَفنٌ به رمدُ



نداء الشهيد (2)



سأنتزعُ السلاحَ من الأعادي وأُعلنُ فيه حيَّ على الجهادِ

وأقتحمُ المنايا لا أبالي بأهوالٍ يذللها عنادي

ولن أشكو المجاعة في مسيري فمن مخزونهم مائي وزادي

وليسَ يردُّني عنهم سلاح فأقوى منه بالله اعتقادي

إلى الرحمن بعتُ اليومَ روحي وكي ألقاهُ شوقي في ازديادِ

حُمِلتُ على زغاريدٍ تعالت تبشرني بتحقيقِ المرادِ

وركبي قادهُ ملكٌ كريمٌ فما أحلى انقيادي واقتيادي!

وأهلي استبشروا مثلي بفوزٍ نعيمُ العيشِ فيه بلا نفادِ

جنانُ الخلد أُبصرها أمامي وحوريّاتها حولي تنادي

فكيفَ يصدّني عن خُلْدِ ربي مماتٌ فيهِ إعزازُ البلادِ!

وفيهِ فوقَ ما تهواهُ نفسٌ رأتْ كلَّ السعادةِ في الجهادِ

فما غيرُ الشهادةِ من سبيلٍ تُذِلُّ بهِ إلى الأبدِ الأعادي

وليسَ بغيرها عزُّ لقومٍ إذا نادى إلى العزِّ المنادي

وحسبي أن أكونَ غداً شهيداً أجاورُ في الجنانِ أحبَّ هادِ

فخذْ مثلي السلاح من الأعادي وأعلنْ فيهِ حيَّ على الجهادِ



خنساء غزّة

ردت قيادة حماس المظفرة الفتى محمد فرحات الذي جاءها مطالباً بإرساله في عملية استشهادية لصغر سنه وأعادته أمه إليهم مع رسالة تطالبهم بها بقبوله استشهادياً، فكان لهُ ولها ما أرادا في أجرئ عملية استشهادية، فإليها أعزها الله وإلى كلِّ امهاتِ المجاهدين، والمجاهدات، أُهدي هذه القصيدة.

فحاذِروا أن تقولوا: لم يزلْ ولدا


أعددتُ طفلي لكي ألقاه في الشُّهدا



شوقاً توقَّد كيْ يُرضي الجهادَ غدا



ما مرَّ يومٌ بنا إلا وزاد به



لا لن يجيءَ إذا لم نرسلِ الشُهدا



أعدْدتُه وأنا أدرى بأن غداً



وكلُّ ثانيةٍ زادتْ هُداه هدى



قد كان يكبُر عاماً كلَّ ثانيةٍ



لدى المعاركِ زادت عزمَه رشدا



حبُّ الرسولِ، وصدقُ الأوفياء له



فكيف يُحرمُ من حقٍّ به اعتقدا!



ما زال يزداد في استشهادِه أملاً



بأنه زهرةٌ لا تستحقُّ ردى



أدرى بطفلي أنا من كلِّ من زعموا



قد آثر الموتَ عن عيشٍ به اضطِهدا



أرسلتُه فاقبلوه إنه بطلٌ



فنحن بالله أندى العالمينَ يدا



لا تحسبوا فقرَنا يَثني عزيمَته



إلى العدوّ، ولا تخشوْا عليه عِدى



أدرى بطفلي أنا فلْترسلوه غداً



فإنّ إعدادَه لا لن يضيعَ سُدى



وحاذروا أن تقولوا: إنه ولدٌ





فوق الذي كان يرجو حينما نهدا



وأرسَلوه فدائياً فكان له



لمّا رأى حوله أعداءه بَددا



جاز الحصونَ، ولاقى الموتَ مبتسِماً



من العدوِّ الذي من أهله حصدا



وقرَّ عيناً بما كفّاه قد حصَدت





للهِ درُّ فتَىً وفّى بما وعدا



وزغردتْ أمُّهُ في الحيِّ هاتفةً



إذْ فُقْتَ بالصدقِ جيشاً كدَّس العُددا

إني احتسبتُكَ عند الله يا ولدي



أعزّ طفلاً تحدّى الموتَ، واتقدا!



ما أهونَ الجيشَ قد غُلَّتْ يداه، وما



وما تردّد يوماً أن يكون فدا



وقال للمسجد الأقصى فداكَ دمي





أمَا على عهدنا الرحمنُ قد شهدا!



أمّ الشهيدِ أنا أصبحتُ يا ولدي



ولم تهبْ كلَّ ما الطاغوتُ قد حشدا



حسبي بأنكَ ما أخلفتَ موعدَنا



لك ابتسامةَ وجهٍ تنعشُ الكبدا



في كلِّ تهليلةٍ للهِ سوف أرى



صوتُ البشيرِ بنصرٍ قادمٍ أبدا



وكلُّ تكبيرةٍ للهِ أنت بها



كما نُرجّي بفردوس الإله غدا



فاهنأ بُنيَّ وطبْ نفساً فموعدنا



واللهُ لن يخلف الوعدَ الذي وعدا



لم نُخلفِ اللهَ عهداً في مجاهدةٍ




سررت بهدا النقل وسررت بتواضعكم وملروركم بمواضيعي هي دي شموخ امراة تحييكم
اسما عبارات الاحترام والتقدير ازفها لكم
تحياتي

جميع الحقوق محفوظة وحتى لاتتعرض للمسائلة القانونية بسبب مخالفة قانون حماية الملكية الفكرية يجب ذكر :
- المصدر :
شبكة الشموخ الأدبية - الكاتب : شموخ امراة - القسم : منتدى الشعر الفصيح
- رابط الموضوع الأصلي : الشاعر السوري مصطفى عكرمة

رد مع اقتباس
قديم 07-23-2010, 02:13 AM   رقم المشاركة : [2 (permalink)]
نائب المدير العام
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عهود المحبه غير متواجد حالياً

افتراضي

شموخ امراة

الله يعطيك العافيه

على النقل الرائع

تحيتي لك

توقيع - عهود المحبه


عبدالعزيزالفدغوش
الجادل
  رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 11:45 AM   رقم المشاركة : [3 (permalink)]
رئيس مجلس الإدارة
المشرف العام
 

الملف الشخصي



 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبدالعزيز الفدغوش غير متواجد حالياً

افتراضي

الرائعة شموخ إمرأة
جـــهودك محل الثـــــناء والاجلال والتقدير
ولك في نوافذ العطاء المتميز وجود وتاثير

توقيع - عبدالعزيز الفدغوش
[flash1=http://www.gamr15.org/up/swfiles/3wt00760.swf]WIDTH=500 HEIGHT=350[/flash1]
عهود المحبة - شمس الشموخ - عهود المحبـة
  رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 06:31 PM   رقم المشاركة : [4 (permalink)]
إداري
كاتب وإعلامي
 

الملف الشخصي



 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

فيلسوف الكويت غير متواجد حالياً

افتراضي


شموخ إمرأة




مجهود يستحق الثناء ... لك الشكر الجزيل

عـلـى مــا قـدمــت مـــن إبــــداع ... ودمت متألقا

هــذا وتــقــبــل مــنــي أغـــلـــى تـحــيــة ... فيلسوف الكويت



  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 03:33 AM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
شامخ جديد
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

البياتي غير متواجد حالياً

افتراضي

دام قلمك

ودام عطاءك



بنتظار جديدك

وجمال كلماتك
ودي وتقديري واحترامي لكـ ولطرحكـ الر اقي دمت لنا بكل خير

  رد مع اقتباس
قديم 08-15-2010, 07:30 PM   رقم المشاركة : [6 (permalink)]
شامخ جديد
 

الملف الشخصي



 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الفتى الامع غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكوور اخوي وبانتظار جديدك

توقيع - الفتى الامع
  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مصطفى, الشاعر, الزوري, عكرمة
 
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه الموضوع: الشاعر السوري مصطفى عكرمة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الشاعر الثائر ؟ عبدالعزيز الفدغوش منتدى المقالات والنقد 6 07-02-2011 11:26 AM
ديوات الشاعر فهد المساعد مشعل الفدغوش منتدى التراث والمنقول 6 01-06-2011 01:45 PM
كدمة في ركبة الزوري طارق عبدالله منتدى الرياضة 7 06-28-2010 01:51 AM
رعاية الشباب ترد على الشورى وتأسف لوصف الدوري بالممسوخ طارق عبدالله منتدى الرياضة 7 06-28-2010 01:28 AM
غضب جماهيري حول نهج " مصطفى الآغا" الجديد طارق عبدالله منتدى الرياضة 7 06-24-2010 03:27 PM



Loading...

شبكة الشموخ الأدبية قائمة تغذية RSS - الاتصال بنا - شبكة الشموخ الأدبية - الأرشيف - الأعلى - privacy-policy - About - الاعلانات- - Bookmark and Share
للإتصال والإستفسار أرشفة شبكة الشموخ الأدبية
الكويت 0096599579965 yahoo RSS htmlMAP HTML
 فاكس - الكويت 0096524579965 msn MAP XML sitemap.php
البريد الإلكتروني [email protected] feeds.xml sitemap google tags
اقسام شبكة الشموخ الادبية

منتدى الإسلام - منتدى العام - منتدى الإعلام والأعلام - منتدى الترحيب والمناسبات - منتدى الشعر الشعبي - منتدى المواهب الواعدة - منتدى المحاورة والألغاز - منتدى التراث والمنقول - منتدى المقالات والنقد - منتدى الشعر الفصيح - منتدى الخواطر والنثر - منتدى القصص والروايات - منتدى الأسرة - منتدى الطب والعلوم - منتدى الفن - منتدى الرياضة - منتدى التسلية والترفية - منتدى البرامج والإتصالات - منتدى التصميم والجرافيكس - منتدى مرايا القضايا - دواوين الشعراء - مدونات الكتّاب - مجلة الشموخ الثقافية - مكتبة الشموخ الإلكترونية

كلمات البحث

الشعر الشعبي الشموخ الثقافة التراث الأدب النقد الشعر الفصيح المحاورة الالغاز قصائد صوتية قصائد كتابية دواوين شعرية اخبار الشعراء قصائد صوتية القصة الرواية الشاعرة قصص البادية مقالات مهرجانات صحافة شعراء الخليج شعر غزل مسجات أبيات شعرية المواقع الادبية لقاء الشاعر الخواطر النثر شاعر المليون القنوات الشعرية المجلات الشعرية مهرجان الجنادرية هلا فبراير youtube الشعر وكالة انباء الشعر أنباء الشعراء شعراء ليبراليين الشعر الجاهلي العباسي المعنى سمان الهرج قصيدة الشاعرة دواوين الشاعرات صور الشعراء البادية التراث القبائل بنات الكويت بنات السعوديه بنات الرياض بنات الخبر بنات جده بنات الامارات بنات قطر بنات البحرين بنات عمان بنات لبنان بنات سوريا بنات العراق بنات تركيا بنات مشرف اكسسوارات ازياء عطورات ملابس نسائية مجوهرات قصات شعر صبغة شعر بنات المغرب بنات كول بنات كيوت بنات حلوات جميلات العرب بنات مصر بنات الاردن موضة بنات الخليج صور بنات خليجيات عربيات ممثلات طموحات هاويات داعيات شاعرات مواقع بنات منتديات بنات مواقع نسائية منتديات نسائية دردشة نسائية دردشة بنات الحب حبي الحبيبة قصائد عشق قصائد غرام حبيبتي معشوقتي المحبة بنات للتعارف بنات للزواج بنات للصداقة كتابات نسائية مقالات نسائية مهم للنساء قصص عاشقات روايات حب فقط للنساء مجلات نسائية تاجرات عالمات بائعات مبدعات مغنيات بنات المدينه بنات الجهراء بنات الخالدية بنات الجامعه بنات الثانويه بنات مدارس مشاغبات مشاكسات بنات المجتمع نساء المجتمع بنات الدوحه بنات المحرق بنات المنامه شيخة البنات مكياج عرائس ليلة الزفاف ليلة الدخله اغاني بنات رقص بنات فيديو بنات مشاعر بنات احاسيس بنات رغبات بالزواج بنات google بنات yahoo بنات msn بنات massenger بنات انمي بنات توبيكات جمعة بنات جلسة بنات قهوة بنات حقيقة البنات دموع النساء جوالات بنات

الوصلات والروابط الخاصة بـ : شبكة الشموخ الأدبية ( www.alshmo5.com - www.alshmo5.net - www.alshmo5.org )
جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لـ :
شبكة الشموخ الأدبية

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
ظ„ظٹظ†ظƒط§طھ - ط¯ط¹ظ… : SEO by vBSEO 3.5.1 Trans by
Coordination Forum √ 1.0 By: мộнαηηαď © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009