اعلانات المنتدي

لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ



الإهداءات

آخر 5 مشاركات لنبدأ تَحقيق الأرباح في الأسواق العالمية (الكاتـب : جاسر صفوان - )           »          شات دردشه قلوب أقوى شات عربي (الكاتـب : جاسر صفوان - )           »          من سيربح المليون اونلاين (الكاتـب : ابراهيم كمال - )           »          نصائح نقل وتغليف العفش لضمان سلامتة (الكاتـب : صهيب الأحمدي - آخر مشاركة : نرمين - )           »          مسلسلات تركية رومانسية (الكاتـب : جاسر صفوان - )


الانتقال للخلف   شبكة الشموخ الأدبية > شموخ الفكر > منتدى مرايا القضايا

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1 (permalink)]  
قديم 06-03-2012, 01:33 AM
إداري
كاتب وإعلامي

 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  فيلسوف الكويت غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




 
افتراضي مثالية الذات التصويريه ..!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتيت لكم اليوم بموضوع شائك بعض الشيء، إلا أنني أجد أن هناك ضرورة ملحة لطرحه؛ لكثرة رؤيتي له بين الحين والآخر.

الموضوع هو بعنوان: مثالية الذات التصويريه ..!!

وقبل أن ندخل للموضوع سوف أقدم له بعدة سطور، أتمنى ألا تكون ثقية عليكم. أعني بالمثالية البحث عن الكمال، وما ينبغي أن يكون عليه السلوك البشري، الذات والتي أعني بها ذات الشخص الذي قدم لنا أفكاره (التي يدعي أنها له) عبر وسائل الإتصال الإجتماعي، استخدمت كلمة تصويريه لرؤيتي بعض الذوات أنها رسمت أو صورت لنفسها ذاتاً غير خقيقية، قد يتمنى أن يتصف بها يوماً ووصلت صورة ذاته الجديدة للبعض، رغم أن الواقع يخالف تلك الصورة المزعومه وتختلف نسبة الإختلاف بالقرب والإبتعاد عن الذات الحقيقية بحسب إختلاف ألوان البشر.


- كثيراً منا يحاول إخفاء بعض صفاته الشخصية في المحافل الإجتماعية؛ حتى يكون مقبولاً إجتماعياً، وحتى لا يثير سلوكه المعتاد إنتقاد من هم حوله، فيصبح ذا سمعه دون التي يرتضيها هو لنفسه إجتماعياً، فنجده يتلون أحياناً بألوان عدة، ويلبس قناعاً ملون بألوان يرتضيها المجتمع وإن خالفت أفكاره وآراؤه.. وهذه الظاهرة يتصف بها الرجال والنساء والشباب والشيوخ، وإنها ظاهرة لها سلبياتها ولها إيجابياتها، في حدود الوسط (دون الجنوح بالإسراف بها، ودون رفضها كاملة).

- وهناك نوع آخر يحاول أن يتصف بالمثالية أمام أفراد المجتمع، ناسفاً خلفه جميع الحقائق الواقعية لشخصه الكريم، فنجد هذا الشخص يتحلى بكل صفات الكمال، ويدعيها أحياناً. ويعيش هذا الحلم أو الكذبة، أو الذات التصويرية التي رسمها لنفسه، ويسبح في فضاء وسائل التواصل الإجتماعية، وأمتدت هذه الظاهرة (المرضية) إلى فئات الشباب، فبات يحلل ويحرم، ويقيم ويقوم، يقبل ويرفض، ويرسم ويلون، واقعه ومستقبله، وفق مثاليات أحياناً زائفه.

- كنت أتوقع أن المثالية نفسها لا تتلون، إنما هي مبدأ قائم على الحق، إلا أن وجدت في برامج التواصل الإجتماعي هناك مثاليات كثيرة، وذات ألوان وأشكال وأعمار مختلفة.!! فجدت الكاتب يتشدق بمثاليات علمانية، ويريد طرحها على مجتمع مسلم، ويحارب من أجل طرح هذه الأفكار والترويج لها، رغم أن حقيقته لا يعلم من العلمانية إلا أسمها. ونجد داعية يدعو إلى الحق والطريق السليم ومثالية المسلم السوي، ونجد ما يدعو إليه هم منهج الصوفية والتصوف.!

- الغريب في هذه المرض المتفشي في جسد المجتمع العربي، وخصوصاً المجتمع الخليجي، أن من لا يتفق مع تلك الذوات التصويرية، يعتبر رجعياً متخلفاً على أحسن إحتمال، إن لم يكفّر ويخرج من الملة. فكأن لديهم قناعه إن لم تكن معي فأنت ضدي..!!

- معشر الشباب يشعر بفراغ كبير، وجهل في دينه أكبر، فأصبح يشكل قناعاته ومبادئه من خلال ما يقدم له عبر وسائل الإتصال الحديثة، فبدأت تلك العقول التي تشعر بالفراغ الكبير تمتلئ بتلك المثاليات الملونة، المنحرفة، وبغياب الوازع الديني والرقابة الأسرية أصبح الشذوذ في القول والعمل أقرب طريق للشهرة، والنجومية، وهو الذي يحصل على التقدير الاجتماعي، والظهور الإعلامي.

- تناقضات كثيرة، يمكن أن تراها عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وإن كنت تعي هذه التناقضات غيرك من الشباب لا يعلم هل هذه تناقض أم أنه هو الطريق الذي يجب أن يتبعه.! فتجد الشباب يتخبط ويحاول أن يجنح إلى مثالية يرتضيها لنفسه وإن كانت مشوهه، وإن خالطها حلال أو حرام فهي لا تفرق معه، لأنه جاهلاً أساساً بأمور الدين.!

- أخيراً: هي ليست نظرة سوداوية، وأن أعتدت عليها، إلا أنها نظرة تصرخ بمحاولات تسليط الضوء على مرض إجتماعي، أسميته (مثالية الذات التصويريه) طالباً منك كقول مفكرة أن نحاول إيجاد الحلول لهذا المرض، الذي هو أخطر ما يكون على النساء قبل الرجال..!!



هذا وتقبلوا مني أغلى تحية ........... فيلسوف الكويت

يوم الأحد: 3 يونيو 2012 الساعة 1:35 صباحاً

lehgdm hg`hj hgjw,dvdi >>!! lehgdm hg`hj

جميع الحقوق محفوظة وحتى لاتتعرض للمسائلة القانونية بسبب مخالفة قانون حماية الملكية الفكرية يجب ذكر :
- المصدر :
شبكة الشموخ الأدبية - الكاتب : فيلسوف الكويت - القسم : منتدى مرايا القضايا
- رابط الموضوع الأصلي : مثالية الذات التصويريه ..!!


التعديل الأخير تم بواسطة فيلسوف الكويت ; 06-03-2012 الساعة 08:40 AM,
رد مع اقتباس
قديم 06-03-2012, 10:11 AM   رقم المشاركة : [2 (permalink)]
رئيس مجلس الإدارة
المشرف العام
 

الملف الشخصي



 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبدالعزيز الفدغوش غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

الرائع فيلسوف الكويت

لاشك انه موضوع شائك ويحمل بين طياته كثير من الواقعية

فالإنسان بطبيعته يرنو إلى المثالية حتى وإن كانت في عيون

الآخرين فقط والحل الأمثل في غرس القيم وهدي الإسلام ولك التقدير

توقيع - عبدالعزيز الفدغوش
[flash1=http://www.gamr15.org/up/swfiles/3wt00760.swf]WIDTH=500 HEIGHT=350[/flash1]
عهود المحبة - شمس الشموخ - عهود المحبـة
  رد مع اقتباس
قديم 06-03-2012, 10:58 AM   رقم المشاركة : [3 (permalink)]
إداري
 

الملف الشخصي



 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

جوهر الراوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

شكرا لك فيلسوف الكويت على هذا الطرح الرائع
ومما قرأت أن الذات معناها نشاط موحد مركب للإحساس والتذكر والتصور والشعور والتفكير، وتعتبر نواة الشخصية.
يقسم (ريموند كاتل) الذات إلى ذات واقعية وذات مثالية. فالذات الواقعية هي ذات حقيقية (أو ذات شخصية) تمثل مستوى الاقتدار، في حين أن الذات (المثالية) هي ذات تطلعية يؤمل منها أن تكون - أي تمثل - ما يطمح الفرد أن يكون أو يصبح ، أما مفهوم الفرد عن سلوكه الاجتماعي فيمثل الذات (الاجتماعية). ويركز علماء النفس الإنساني على بناء الذات عن طريق الخبرات التي تنمو من خلال تفاعل الإنسان مع المحيط الاجتماعي، ويطلقون على العملية الإدراكية في شخصية الإنسان (الذات المدركة) والتي من خلالها تتراكم تلك الخبرات، فيتم بناء الذات ويكُون الفرد مفهوماً ًعن ذاته. ولما كانت الذات هي شعور الفرد بكيانه المستمر وهي كما يدركها وهي الهوية الخاصة به وشخصيته فإن فهم الذات يكون عبارة عن تقييم الفرد لنفسه، أو بتعبير آخر هو مجموعة مدركات ومشاعر لدى كل فرد عن نفسه. إذاً بناء الذات يخضع للمعايير السائدة في المجتمع. فالفرد يؤثر في الآخرين ويتأثر بهم، وبمقدار هذا التأثر ونوعه تتشكل ذاته.

ترتكز (الذات المثالية) في بناء مكوناتها على المعرفة بأنواعها الثلاثة :

1. المعرفة الحسية: معارف تتعلق بظواهر الأشياء الخارجية.

2. المعرفة العقلية: معارف عميقة متعلقة بقوانين الأشياء وخواصّها.

3. المعرفة الكلامية: معارف بيانية متعلقة بأسماء الأشياء وأسماء الأفعال (المصادر) التي تقع من الأشياء وعليها".

في حين ترتسم ملامح (الذات الشخصية) بسلوك الفرد اليومي والذي هو محاولته المتكررة لتعديل الظروف حتى تتناسب مع مقتضيات حياته.

وتلعب عوامل مختلفة - السيكولوجية ، الاجتماعية، الإعلامية - في شرح سلوك (الذات الاجتماعية) ونشاطها الاتصالي

التواصل والعلاقات الاجتماعية

يعتبر التواصل شرطاً ضرورياً وشاملاً لتشكيل وتطوير المجتمع والفرد على حد سواء، فكل نشاط اتصالي يفترض دخول الإنسان في إطار علاقات اجتماعية محددة وأشكال مختلفة من التواصل، ويلاحظ أن التواصل له دور كبير في تكوين الفرد . غير إن التواصل ليس مجرد عملية روحية فحسب، بل هو عملية مادية واجتماعية فعلية يجري فيها تبادل النشاط الاتصالي .
إن الأفراد يصنعون بضعهم ويصنعون الآخرين أثناء عملية التواصل جسدياً أو روحياً. وفي هذا المجال يبرز التواصل كتبادل بين أساليب النشاط الاتصالي في سياق السلوك الإنساني.
إن عملية النشاط الاتصالي الإنساني لا تتم بمعزل عن تأثيرات النظام الاجتماعي الذي نعيش داخله، وعملية الاتصال الإنساني تتأثر بما نتعلمه من المجتمع. كما إننا نتأثر كذلك بما سيحدث في اللحظة التي نتعامل فيها بالعلاقات الاجتماعية.
لذلك فإن أي رسالة نتلقاها جراء علاقاتنا الاجتماعية قد تكون لها نتائج مختلفة اعتماداً على خبراتنا السابقة عن الموضوع وكذلك تأثيرات الظروف الاجتماعية المحيطة.
يرى (روجرز) أن العوامل التي تشكل نمو الفرد مكتسبة أكثر منها حيوية (بيولوجية) بحيث يتم تأثير هذه العوامل خلال العلاقات الشخصية المتبادلة بين الفرد والبيئة والتي بدورها تشكل عالم الخبرة والواقع للفرد كما نرى إن أقوى عامل دافعي للفرد هو ميله إلى تحقيق الذات الذي يدفعه إلى استغلال طاقاته إلى أفضل مستوى ممكن، وبالتالي يوجه الفرد سلوكه ليتمكن من الوصول إلى هذا الهدف. ففي بداية الأمر تكون الأهداف التي يسعى الفرد إلى تحقيقها محصورة في بعض المجالات العضوية، كإشباع الحاجة إلى الطعام والشراب والنوم واللذة والابتعاد عن الألم، ثم تتطور هذه الحاجات مع نمو ذات الفرد وتفاعله مع الآخرين لتتركز في حاجتين مكتسبتين هما الحاجة إلى تقدير الآخرين (الاعتبار الايجابي من الآخرين)، والحاجة إلى تقدير الذات (الاعتبار الذاتي).
ويعد (ماسلو) أهم الذين تناولوا موضوع الذات حيث، حدد هرم الحاجات Hierarchy of needs والذي يشتمل على خمسة مدرجات تبدأ من أهم الحاجات الإنسانية وتنتهي بتحقيق الذات وتشمل:
1-الحاجات الفيزيولوجية Physiological needs
2- حاجات الأمن Safety needs
3- حاجات الحب والانتماء Belongingness and Love Needs
4- حاجات الاحترام Esteem Needs
5- تحقيق الذات ‏. Self - Actualization
نتيجة لذلك يمكن أن نقول أن المعرفة تحدد الذات المثالية الكامنة في العقل الباطن للفرد ثم تؤثر الاحتياجات على الفرد بحيث يبقى مستقراً أو ينحرف عن معرفته لتتشكل ذاته الشخصية وبقدر ما تكون هذه المعرفة نابعة وملتصقة بمحيط وبيئة الفرد وبقدر التزام الفرد بها تتبلور وتبرز شخصيه الاجتماعية ، إذاً مكونات الذات الإنسانية الثلاث هي كل مترابط يؤثر بعضها على بعض في تحديد نشاطه الاتصالي ما بين ذاته الإنسانية ومحيطه الاجتماعي.

القرآن والذات الإنسانية

إن القرآن الكريم بكل آياته وسوره - وبدون مبالغة - يتحدث عن "الذات الإنسانية"، حتى وهو يتحدث عن صفات الخالق وأفعاله، لأنه بذلك إنما يتحدث عن هذه الذات مقابل "الذات الأقدس والأجل".. لتعرف قدرها ، وإذا عرفت قدرها عرفت طبيعة نشأتها ودورها ومنتهاها ، كل ذلك وهي تتلقى التوجيه من ذات - صفاتها "الكمال" و"الجلال" و"الجمال" و"العلو".
وعندما يغيب عن الناس ضوء الوحي أو يخبو في صدورهم انعكاسات نوره تغيب عنهم حقيقة "الذات" أو تفقد معناها.. لذلك كان لابد لهذه الذات من صلة دائمة بهذا القرآن حتى لا تشتط إلى آفاق خارج قدرتها وسعادتها وراحة ضميرها.

لقد كانت أول الآيات القرآنية نزولا على محمد - عليه الصلاة والسلام - تتحدث عن المعرفة التي هي المحدد الرئيسي للذات المثالية (إقراء باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق، إقراء وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم...)

ثم نزلت الآيات القرآنية الكثيرة التي توضح معالم الشخصية الضالة و ملامح الشخصية المهتدية كدافع و موجه للفرد لتكوين (ذاته الشخصية) ، من ذلك أنها وضحت المحرمات والعقوبة عليها (كالزنا، والقتل، والكذب، وأكل حقوق الناس،...) كما وضحت الطاعات والجزاء عليها (كـ بر الوالدين، الصدق، الزكاة وما فيها من تكافل اجتماعي، ...) كل ذلك بهدف خلق ذات اجتماعية واضحة المعالم ومستقرة في محيطها وذات دور إيجابي في النشاط الاتصالي.

توقيع - جوهر الراوي
  رد مع اقتباس
قديم 06-03-2012, 03:47 PM   رقم المشاركة : [4 (permalink)]
إدارية
شاعرة الخليج لعام 2012
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ذكرى الغالي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

ماذكره القديران بوسعد وجوهر الراوي على متمه


طرح راقي كـ أنت
تقديري وفيض إحترامي

توقيع - ذكرى الغالي
  رد مع اقتباس
قديم 06-04-2012, 07:27 AM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
مشرفة منتدى المقالات والنقد
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سارا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!





أهـلاً بـك يـافيلسـوف وحـيّ بـهـذا الـهطـول

كمـا ذكرت بأنـه مـرض فشخصـت الحـالة مـن الجهـة السلبيـة بـدقــة ,نـاسيـن عـن سبب حـدوث ذلك

المـرض

تحـدثـت في المقطـع الرابع والخـامس عـن نشـأة المـرض من جذوره ،استمتعت وأنـا اقرأ فسترسلت

مـاتقـول

بــأنه شقٌ فـي الـرأس يسبب ارتجـاج الفـص الخـلفي من البطيـن الثـاني من الدمـاغ

الحديـث عـن الظـاهرة بشكـل عـام أبـلغ مـن أن تضـع (معشـر الشبـاب) نـدبـة في جسـد المجتمـع

العـربي


شكـراً لك ،ثـم شكـراً على ماكتبت

لك إحتـرامـي

  رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 12:05 PM   رقم المشاركة : [6 (permalink)]
شاعرة
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أشجان التميمي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

  رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 12:06 PM   رقم المشاركة : [7 (permalink)]
شاعرة
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أشجان التميمي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

موضوع يستحق الاحترام والتقدير لكاتبه

  رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 09:57 PM   رقم المشاركة : [8 (permalink)]
مشرفة منتدى التراث والمنقول
شاعرة الخليج لعام 2008
 

الملف الشخصي


 
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الجفول غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مثالية الذات التصويريه ..!!

  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
..!!, مثالية, الذات, التصويريه
 
 


يتصفح الموضوع حالياً : 4 (0 عضو و 4 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه الموضوع: مثالية الذات التصويريه ..!!
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
أهمية تعليم الطفل إحترام الذات...؟ حسن العنزى منتدى الأسرة 13 03-14-2013 08:38 AM
*** إذا أُسدلَ ستار حب الذات *** الجادل منتدى العام 14 04-30-2011 03:01 AM
*** إذا أُسدلَ ستار حب الذات *** alshmo5 مجلة الشموخ الثقافية 0 04-24-2011 12:21 AM
معنى تطوير الذات وكيف تطور ذاتك احلام الماضي منتدى العام 10 07-30-2010 12:57 AM



Loading...

شبكة الشموخ الأدبية قائمة تغذية RSS - الاتصال بنا - شبكة الشموخ الأدبية - الأرشيف - الأعلى - privacy-policy - About - الاعلانات- - Bookmark and Share
للإتصال والإستفسار أرشفة شبكة الشموخ الأدبية
الكويت 0096599579965 yahoo RSS htmlMAP HTML
 فاكس - الكويت 0096524579965 msn MAP XML sitemap.php
البريد الإلكتروني [email protected] feeds.xml sitemap google tags
اقسام شبكة الشموخ الادبية

منتدى الإسلام - منتدى العام - منتدى الإعلام والأعلام - منتدى الترحيب والمناسبات - منتدى الشعر الشعبي - منتدى المواهب الواعدة - منتدى المحاورة والألغاز - منتدى التراث والمنقول - منتدى المقالات والنقد - منتدى الشعر الفصيح - منتدى الخواطر والنثر - منتدى القصص والروايات - منتدى الأسرة - منتدى الطب والعلوم - منتدى الفن - منتدى الرياضة - منتدى التسلية والترفية - منتدى البرامج والإتصالات - منتدى التصميم والجرافيكس - منتدى مرايا القضايا - دواوين الشعراء - مدونات الكتّاب - مجلة الشموخ الثقافية - مكتبة الشموخ الإلكترونية

كلمات البحث

الشعر الشعبي الشموخ الثقافة التراث الأدب النقد الشعر الفصيح المحاورة الالغاز قصائد صوتية قصائد كتابية دواوين شعرية اخبار الشعراء قصائد صوتية القصة الرواية الشاعرة قصص البادية مقالات مهرجانات صحافة شعراء الخليج شعر غزل مسجات أبيات شعرية المواقع الادبية لقاء الشاعر الخواطر النثر شاعر المليون القنوات الشعرية المجلات الشعرية مهرجان الجنادرية هلا فبراير youtube الشعر وكالة انباء الشعر أنباء الشعراء شعراء ليبراليين الشعر الجاهلي العباسي المعنى سمان الهرج قصيدة الشاعرة دواوين الشاعرات صور الشعراء البادية التراث القبائل بنات الكويت بنات السعوديه بنات الرياض بنات الخبر بنات جده بنات الامارات بنات قطر بنات البحرين بنات عمان بنات لبنان بنات سوريا بنات العراق بنات تركيا بنات مشرف اكسسوارات ازياء عطورات ملابس نسائية مجوهرات قصات شعر صبغة شعر بنات المغرب بنات كول بنات كيوت بنات حلوات جميلات العرب بنات مصر بنات الاردن موضة بنات الخليج صور بنات خليجيات عربيات ممثلات طموحات هاويات داعيات شاعرات مواقع بنات منتديات بنات مواقع نسائية منتديات نسائية دردشة نسائية دردشة بنات الحب حبي الحبيبة قصائد عشق قصائد غرام حبيبتي معشوقتي المحبة بنات للتعارف بنات للزواج بنات للصداقة كتابات نسائية مقالات نسائية مهم للنساء قصص عاشقات روايات حب فقط للنساء مجلات نسائية تاجرات عالمات بائعات مبدعات مغنيات بنات المدينه بنات الجهراء بنات الخالدية بنات الجامعه بنات الثانويه بنات مدارس مشاغبات مشاكسات بنات المجتمع نساء المجتمع بنات الدوحه بنات المحرق بنات المنامه شيخة البنات مكياج عرائس ليلة الزفاف ليلة الدخله اغاني بنات رقص بنات فيديو بنات مشاعر بنات احاسيس بنات رغبات بالزواج بنات google بنات yahoo بنات msn بنات massenger بنات انمي بنات توبيكات جمعة بنات جلسة بنات قهوة بنات حقيقة البنات دموع النساء جوالات بنات

الوصلات والروابط الخاصة بـ : شبكة الشموخ الأدبية ( www.alshmo5.com - www.alshmo5.net - www.alshmo5.org )
جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لـ :
شبكة الشموخ الأدبية

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
ظ„ظٹظ†ظƒط§طھ - ط¯ط¹ظ… : SEO by vBSEO 3.5.1 Trans by
Coordination Forum √ 1.0 By: мộнαηηαď © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009